شرائح رئيسيةمولودك

11 طعاماً يزيد من طول طفلك

يعتمد طول الطفل وبناؤه على التركيب الجيني. هذا يعني أنه لا يمكن لجميع الأطفال أن ينموا بالطول الذي يريدونه، بغض النظر عن مدى صحة طعامهم. ولكن من الضروري إعطاء أطفالك النوع المناسب من الطعام لدعم نموهم وتعزيز متوسط ​​الطول لأعمارهم.
في هذا المقال سيخبرنا الدكتور عبد الرحمن شمس اختصاصي التغذية عن الأطعمة التي يمكن أن تساعد في النمو البدني العام للأطفال، بما في ذلك زيادة صحية في الطول.

1. هل يمكن زيادة ارتفاع الطفل؟

يعتمد طول الطفل في الغالب على ارتفاع آبائهم وأقاربهم الآخرين.
ينمو الأطفال بالسرعة التي تناسبهم، ويمكن أن يزيد معدل نمو ارتفاعهم بشكل ملحوظ خلال فترة البلوغ. بعد سن البلوغ، من المرجح أن يرتفع كل من الأولاد والبنات بوصتين (خمسة سنتيمترات) كل عام، ومع ذلك، يمكن أن يعتمد الطول النهائي للطفل البالغ على عدة عوامل، بما في ذلك الوراثة التي تلعب دوراً مهماً.
ومع ذلك، فإن نقص التغذية يمكن أن يعوق نمو الطفل ويمنعه من بلوغ متوسط ​​الطول لأعمارهم، لذلك، يعد توفير الأطعمة الغنية بالمغذيات أمراً ضرورياً لمساعدة الطفل على الوصول إلى الارتفاع الصحيح.

2. العناصر الغذائية المطلوبة لمساعدة الطفل على النمو أطول.

خلال سنوات النمو، يحتاج الأطفال إلى نظام غذائي متوازن وممارسة الرياضة من أجل نموهم العام. هناك بعض العناصر الغذائية المحددة المطلوبة بكميات متزايدة لضمان زيادة في الطول.
البروتين: القيمة المرجعية لتناول البروتين هي 0.9 جم -كجم- يوم للأولاد (3 – 18 سنة) والفتيات (3 – 15 سنة) (4). تأكد من توفير الكمية الموصى بها من مصادر متنوعة، خاصة تلك التي تحتوي على نسبة عالية من البروتين.
الكربوهيدرات: زيادة السعرات الحرارية مطلوبة للأطفال للنمو. وبالتالي، يجب استهلاك كمية متوازنة من الكربوهيدرات من مصادر الكربوهيدرات المعقدة. الحبوب الكاملة والدخن هي بعض المصادر الصحية. تجنب الكربوهيدرات البسيطة، مثل تلك الموجودة في المواد الغذائية السكرية؛ لأنها يمكن أن تزيد من خطر السمنة لدى الأطفال.
الفيتامينات: جميع الفيتامينات ضرورية للنمو والعيش. ومع ذلك، يمكن أن تؤثر بعض الفيتامينات المحددة، مثل فيتامين د وفيتامين ب المركب، على طول طفلك مباشرة. وبالتالي، تأكدي من تلبية الكمية الموصى بها من جميع الفيتامينات.
المعادن: المعادن مثل الكالسيوم والمغنيسيوم والبوتاسيوم والحديد والمنغنيز والفلورايد ضرورية لنمو طفلك. العديد من الفواكه والخضروات غنية بالمعادن، إلى جانب البقوليات واللحوم ومنتجات الألبان. يساعد تناول كمية كافية من المعادن على تعزيز النمو الصحي وزيادة الطول.
إذا لم يتم تلبية المتطلبات اليومية لهذه العناصر الغذائية، فقد تزداد فرص حيلة النمو. يمكن أن يحدث التقزم في النمو في الحالات القصوى من نقص التغذية.

3. أفضل الأطعمة لزيادة طول الطفل

اتباع نظام غذائي متوازن مع تناول محسّن لبعض العناصر الغذائية مهم لتعزيز نمو الأطفال. فيما يلي قائمة ببعض الأطعمة التي يمكنك إضافتها إلى نظام طفلك الغذائي بانتظام لضمان النمو الأمثل في الطول (والوزن).

البيض
توفر البيضة ما يقرب من 6.5 جرام من البروتين، وتحتوي تقريباً على جميع الأحماض الأمينية الأساسية فيها. وهذا يجعل البيض مصدراً للبروتين الكامل المطلوب لنمو الهيكل العظمي للأطفال. إلى جانب ذلك، يحتوي على العديد من العناصر الغذائية الأخرى مثل فيتامين د والفوسفور وأحماض أوميجا 3 الدهنية والسيلينيوم واليود التي تساعد في نمو وتطور الأطفال بشكل عام.
الحليب
البروتين والفيتامينات مثل فيتامين د والمعادن مثل البوتاسيوم والكالسيوم والفوسفور والمغنيسيوم في الحليب الكامل يدعم نمو العظام. يحتوي الحليب كامل الدسم على مغذيات أكثر من الإصدارات المقشودة. وبالتالي، يجب تقديم الحليب كامل الدسم أو المنتجات المصنوعة من الحليب كامل الدسم ما لم يُنصح بخلاف ذلك بسبب مشاكل الوزن مثل سمنة الأطفال.
فول الصويا
ضعي في اعتبارك تضمين المنتجات المصنوعة من فول الصويا في النظام الغذائي للطفل. بعض الأمثلة على منتجات فول الصويا هي دقيق الصويا وقطع الصويا والتوفو وحليب الصويا. يحتوي فول الصويا على نسبة عالية من البروتين الذي يكافئ البروتين الحيواني. كما تحتوي منتجات الصويا مثل التوفو وحليب الصويا على نسبة عالية من الكالسيوم. قد يساعد الاستهلاك المنتظم لفول الصويا في تحسين صحة العظام.
اللحوم الحمراء
اللحوم الحمراء غنية بالبروتين والعديد من المغذيات الدقيقة، بما في ذلك الحديد الضروري لمنع فقر الدم. ففقر الدم، بدوره، يمكن أن يسبب الضعف وقد يؤثر على نمو الطفل. ومع ذلك، فإن اللحوم الحمراء غنية أيضاً بالدهون المشبعة، لذا من الجيد قصر استهلاكها على مستوى معتدل. تقليم جميع الدهون المرئية قبل الطهي لخفض محتوى الدهون الكلي في اللحوم الحمراء.

اللحوم الخالية من الدهون

تعتبر الأسماك والدجاج الخالي من الجلد خيارات مثالية للحوم الخالية من الدهون، وهي غنية بالبروتين ولكنها قليلة الدهون المشبعة. يمكن أيضاً تقديم خيارات اللحوم الخالية من الدهون مثل الديك الرومي للأطفال.
البقوليات
البقوليات، بما في ذلك العدس والفاصوليا السوداء وفاصوليا بينتو والفاصوليا الحمراء غنية بالبروتين وقليلة الدهون. تحتوي معظم البقوليات على كمية جيدة من الكالسيوم والألياف الغذائية، وهي ضرورية لنمو الطفل. يمكنك محاولة إضافة البقوليات إلى وجبات أطفالك؛ للحصول على نظام غذائي غني بالبروتين والمغذيات.
الخضراوات الورقية
الخضراوات الورقية هي مصدر جيد للكالسيوم للأطفال الذين لا يستهلكون الحليب بسبب عدم تحمل اللاكتوز أو الخيارات الغذائية. الخضر الورقية هي أيضاً مصدر جيد لفيتامين K الضروري لصحة العظام. بعض الخضروات الورقية الغنية بالكالسيوم التي يمكن إضافتها إلى نظامك الغذائي اليومي لأطفالك هي اللفت، البوك تشوي، القطيفة، الكرنب الأخضر والجرجير.
المكسرات
تحتوي المكسرات على مزيج من البروتين والكالسيوم إلى جانب ذلك، فإنها توفر كميات جيدة من أحماض أوميجا – 3 الدهنية التي قد تحسن صحة العظام والمفاصل، يمكنك التفكير في إضافة مجموعة متنوعة من المكسرات إلى النظام الغذائي للطفل. بعض الأمثلة على المكسرات التي تحتوي على الكمية المناسبة من البروتين هي اللوز والفستق والجوز.

البذور
تحتوي معظم البذور على البروتين، وبعضها يحتوي على معادن مثل الكالسيوم. على سبيل المثال، تحتوي بذور الشيا على الكالسيوم، كما أنها تحتوي على نسبة عالية من أحماض أوميجا 3 الدهنية والألياف. يمكن تحميص بذور أخرى مثل بذور السمسم أو استخدامها نيئة في السلطات.
لحبوب
قد لا تحتوي الحبوب على الكثير من الكالسيوم ولكن يمكن أن تكون مصدراً للمغنيسيوم، وهو معدن يلعب دوراً مهماً في تعزيز صحة العظام. أدرجي مجموعة متنوعة من الحبوب في النظام الغذائي لطفلك. استخدمي الحبوب الكاملة التي تأتي مع القشرة، وهي مصدر جيد للألياف. بعض الحبوب الكاملة التي تعد مصدراً جيداً للكالسيوم والمغنيسيوم هي الشوفان والشعير والحبوب الكاذبة مثل الحنطة السوداء والكينوا.
الفواكه الغنية بالمعادن
لا ترتبط الفاكهة غالباً بالمعادن، ولكن بعض الفواكه تحتوي على كمية كافية من الكالسيوم والمعادن الأخرى اللازمة للنمو الصحي للعظام. أمثلة على الفواكه التي تحتوي على الكالسيوم هي البرتقال والمشمش والكيوي والأناناس. قومي بتضمين مجموعة متنوعة من الفواكه في النظام الغذائي لأطفالك لتحقيق النمو الأمثل.
يمكن لنظام غذائي جيد التخطيط متوازن مع ممارسة الرياضة بانتظام أن يساعد طفلك على النمو في الطول. علاوة على ذلك، فإنه سيساعد أيضاً في الحفاظ على الحالات المزمنة مثل بدانة الأطفال. ومع ذلك، في حالة عدم ظهور أي نتائج، يُنصح بزيارة الطبيب.

4. أسباب عدم نمو الطفل في الارتفاع

يُعد ارتفاع طفلك علامة مهمة على الحالة الغذائية والنمو الجسدي. إلى جانب التركيب الجيني والنظام الغذائي، قد يكون هناك العديد من الأسباب الأخرى التي تجعل الطفل يعاني من تأخر النمو. فيما يلي بعض الأسباب المحتملة التي تستحق الفحص ،تأخر النمو الدستوري: ينمو الأطفال المصابون بهذه الحالة بمعدل طبيعي. ومع ذلك، فهي أقصر من المتوسط. عادة ما يظهر تأخر نمو العظام إلى البلوغ في وقت متأخر. ونتيجة لذلك، يبلغ طول هؤلاء الأطفال أقل من المتوسط ​​في سنوات المراهقة، لكنهم يميلون بعد ذلك إلى اللحاق بأقرانهم في مرحلة البلوغ.
نقص هرمون النمو: هرمون النمو (GH) هو هرمون يساعد في النمو والتطور الطبيعي.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى